آخر الأخبار
أخر الأخبار

التعليم العالي والبحث العلمي: انطلاق المؤتمر الدولي الأول للتنقل الذكي بجامعة العلمين الدولية .

التعليم العالي والبحث العلمي:

انطلاق المؤتمر الدولي الأول للتنقل الذكي بجامعة العلمين الدولية .

كتب*سعيد سعده*

أفاد تقرير قدمه د. عصام الكردي رئيس جامعة العلمين الدولية بانطلاق المؤتمر الدولي الأول للتنقل الذكي، وذلك بمقر الجامعة بمدينة العلمين الجديدة، خلال مارس الجاري، تحت رعاية د. عصام الكردي، ود. هشام جابر نائب رئيس الجامعة للشئون الأكاديمية.

أشار التقرير إلى أن كلية علوم وهندسة الحاسبات بالجامعة قد نظمت المؤتمر برعاية وشراكة إستراتيجية من الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات، وبرعاية تقنية من جمعية مهندسي الكهرباء والإلكترونيات (IEEE)، كما شارك في التنظيم تحالف يضم أكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا، والأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري، والجامعة المصرية اليابانية للعلوم والتكنولوجيا.

وفي كلمته، أوضح د. عصام الكردي أن استضافة الجامعة للمؤتمر الدولي الأول للتنقل الذكي يأتي ضمن خطتها الإستراتيجية نحو تطوير ودعم البحث العلمي التطبيقي المؤثر؛ لخدمة وتمكين المجتمع والمساهمة في تطوير مدينة العلمين الجديدة وباقي المدن الذكية، حيث يمثل المؤتمر ملتقى علمي واقتصادي وحكومي هام؛ لاستعراض وتباحث الموضوعات التكنولوجية والتشريعات والقوانين، وكذلك الخطط المستقبلية للمدن الذكية التي ستساهم بشكل كبير ومؤثر في تطوير منظومات التنقل الذكي والتي أصبحت من الركائز الأساسية في مدن الجيل الرابع.

ومن جانبه، أشاد د. محمود صقر رئيس أكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا بالجهد المبذول من قبل التحالف القائم على تنظيم المؤتمر، مضيفًا أن الاكاديمية تتبنى فكرة التحالفات فى العمل المشترك؛ بهدف توحيد الجهود والتمويل، مؤكدًا على أهمية دور كل كيان بالتحالف فى الوصول إلى تنفيذ المشروعات الضخمة.

وأفاد المهندس/ أشرف حسنى نائب رئيس الجهاز القومى لتنظيم الاتصالات أن الجهاز يثمن الشراكة الفعالة فى كل القطاعات بمجال الاتصالات، بالإضافة إلى اهتمامه بالبحث العلمي، فضلاً عن تعاونه مع كافة جهات الدولة.

وأكد المهندس/ علاء خميس المدير الفني لتقنيات الذكاء الاصطناعي والتنقل الذكي بجنرال موتورز بكندا أنه على الرغم من التطور السريع الذي حدث مؤخرًا فى مجال التنقل الذكي إلا أنه لا يزال في بداياته، فالانتشار الواسع والقبول الاجتماعي له لا يتوقف على نضج هذه التكنولوجيا فحسب، بل على مدى توافر إطار متطور للحوكمة والمسؤوليات القانونية والتخطيط السليم للمدن.

ووجه د. مصطفى النعناعي عميد كلية علوم وهندسة الحاسبات بالجامعة الشكر للتحالف القائم على تنظيم المؤتمر، ولجميع الخبراء من داخل وخارج مصر على مشاركتهم فى النسخة الأولى للمؤتمر، مما يعود بالنفع على جميع الجهات المشاركة.

شهد المؤتمر حضور د. رشدي زهران رئيس مجلس أمناء الجامعة، والمهندس/ رافيكيران أناسوامى رئيس جمعية مهندسي الكهرباء والإلكترونيات، ولفيف من الخبراء الدوليين والمحليين من المؤسسات الحكومية والأكاديمية والصناعية المختلفة، والسادة عمداء الكليات ومديري البرامج بجامعة العلمين الدولية.

جدير بالذكر، أن البرنامج العلمي للمؤتمر تضمن ندوات وحلقات نقاش دارت حول ثلاثة عوامل أساسية يعتمد عليها التنقل الذكي وهى: التكنولوجيا، والحوكمة، وتخطيط المدن، وهى مكونات ليست منفصلة بل تؤثر على بعضها البعض.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى