منوعات

التدخين وموانع الحمل تصيب بالتجلطات اكثر من استرازينيكا اللقاح الصيني آمن وجرعة ثالثه في عدد من الدول

كتبت-مني حسين

 

اكد الدكتور نبيل درويش القطاع الطبى علي مامونية اللقاح الصيني ولكن بسبب عدم استجابة مناعة بعض المواطنين للجرعتين قرر بعض الدول المجاورة اضافة جرعه ثالثه واثبتت هذه الطريقة فاعليتها ونسبة حماية جيده

كما توقع انخفاض معدل الاصابات في الفتره القادمه مع انتهاء شهر رمضان لاسباب كثيره منها عودة الالتزام بالتباعد وعدم الخلطه ، قلة العزومات والاحتكاك في الاسواق ، ولكن ننصح الجميع بالالتزام بالاجراءات الاحترازيه مع تجنب الاماكن المزدحمه

وقال درويش بالنسبة للجدل المثار حول لقاح استرازنيكا والذي تم عدم تداوله لفترة نتيجة ظهور اصابات بالتجلطات بنسبة 4 في المليون ،ولكن تم عودته مره اخري مؤكدا ان ما يحدث شئ وارد وبنسبة ضعيفه ، وهذه التجلطات من الممكن ان تحدث بنسب اكبر بسبب اصابات اخري مثال التدخين واقراص منع الحمل احتمالية حدوث تجلطات اكثر من التطعيم بالاضافة للمصابي الكوفيد اصلا من الممكن ان يحدث لها تجلطات اكثر ،

ونصح بتناول اللقاحات وذلك لانها فعاله ولكن بعد التاكد بعدم وجود اعراض للاصابه بالفيروس حتي لا تكون المناعه ضعيفه ،وفي حالة الاصابه الانتظار شهرين علي الأقل حتي يتم تناول اللقاح.

وأشار إلي توقع الجميع من شدة الموجه الثالثه لان في نفس الفتره من العام الماضي حدث ارتفاع في الاصابات ولكن الخطر هذه المره هو تحور الفيروس واختلاف الاعراض غير المتعارف عليها وهي الارتفاع الشديد في درجات الحراره والشعور بتكسير الجسم ، ولكن حاليا يشعر المريض باعراض بسيطه وبعد ذلك يهاجم الفيروس المكان مثال الرئه ويبدا في التكاثر ويحدث ضيق وصعوبه في التنفس والحاجه الي الاكسجين او الدخول الي الرعايه المركزه

كما اكد الدكتور نبيل علي ضرورة التطعيم ضد الانفلونزا الفيروسية لانها تتشابه بفيروس كوفيد، كما وارجع زيادة انتشار العدوي وارتفاع عدد الحالات الي كثرة الاختلاط وعدم الاهتمام بالاجراءات الاحترازيه وعدم ارتداء الكمامات والتباعد الاجتماعي ، وفي هذه الحاله الشعور بأي اعراض لابد من التوجه للطبيب علي الفوروعدم التقاعس او اعتبارها دور برد عادي ويتم التعامل مع المحيطين لان ذلك يسبب خطر عليهم

عبدالله رجب الشريف

كاتب صحفي حر عاشق تراب الوطن مبدع في بلاط صاحبة الجلالة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى