مقالات

البعض والبعض فى حياتنا

البعض والبعض فى حياتنا

بقلم/هيام الرمالى

البعض ننبهر بهم فى البدايات ثم يرحلون عنا فى منتصف الطريق وليتهم علمونا القصاص كى نقتص منهم هناك علاقات معطوبة تجعلك فريسة للوهم وتجلب لك الندم وتشقى الامل وتجرد من لذة الحياة والرضا فهى تخرجك من المتسع الى الضيق وتكون بها معلق تجعلك ترى الحياة قاتمة وكأن بها حواجز فولاذية تحجب عنك الامل والتفاؤل ورغم كل ذلك انت مستمر وتعتقد انك تحب وربما مازال شبح الفقد يطاردك ولازلت تستدعى البكاء على أشخاص تركوك والبعض’ لدينا كالمطر ينبت نبض القلب ويزهر الوجه مثلما ينبت المطر الأرض والبعض نحبهم ونسعى ان نقترب منهم ونتقاسم تفاصيل الحياة معهم ويؤلمنا الابتعاد عنهم ويشق علينا تخيل الحياة بدونهم والبعض نحبهم ونتمنى أن نتذوق الحياة معهم ونفتعل الصدف كى نلتقى بهم أو نحادثهم ونختلق الأسباب كى نراهم ونعيش معهم فى الخيال أكثر من الواقع والبعض نحبهم فى صمت خلف الأبواب المغلقة ولا نجاهر رغم الألم خوفا عليهم وعلينا أو خوفا من العواقب والبعض نحدث الكون عنهم ووجودهم كالماء والهواء بحياتنا رغم المسافات التى تفصلنا عنهم ولكنهم متصلون بالروح فلا يغيبون عنا لحظة فلا تشد على يد من اراد الرحيل فالبقاء دون رغبة هو حياة زائفة ولا تجعل أولى الناس لديك من رحلوا عنك ولا تنتظر من لا يأتى ففى الحياة بدائل ومتسع فهناك أشخاص مريحه وثقات لا يتغيرون مع الزمان يعرفون مالهم وما عليهم من حقوق وواجبات يعرفون التكافؤ فى العطاء والتوازن فى العلاقات

عبدالله رجب الشريف

كاتب صحفي حر عاشق تراب الوطن مبدع في بلاط صاحبة الجلالة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى