آخر الأخبار
أخر الأخبار

الاولى للتمويل العقارى تستهدف 99 مليون جنيه ارباح خلال عام 2022

الاولى للتمويل العقارى تستهدف 99 مليون جنيه ارباح خلال عام 2022

كتب/هاني عوف

صرح أيمن عبد الحميد، العضو المنتدب ونائب رئيس مجلس إدارة شركة التعمير للتمويل العقارى “الأولي” بأن الشركة تستهدف تحقيق 99 مليون جنيه صافى ارباح خلال العام الجارى 2022 علما بانها حققت أرباحًا بقيمة 54 مليون جنيه خلال الربع الأول من العام الجاري.

وتعد شركه التعمير للتمويل العقاري (الاولي) اولي شركات التمويل العقاري في مصر حيث تم تأسيسها في أغسطس عام 2003 كشركه مساهمه مصرية براس مال مدفوع 734مليون جنيه و يساهم في الشركة جهات حكومية أهمها

• هيئه المجتمعات العمرانية • بنك التعمير و الإسكان • شركتي مصر للتامين و مصر لتأمينات الحياه

• هيئه الأوقاف • بنك الاستثمار القومي و آخرون …..

 

وقد بدأت الشركة بممارسه نشاطها الفعلي لتلبيه احتياجات السوق المصري في مجال التمويل العقاري في فبراير 2004 وطبقا لقانون التمويل العقاري رقم 148 لسنه 2001 ولائحته التنفيذية. ونظرا لقيام الشركة بالتوسع في منح التمويلات العقارية لتلبيه إحتياجات جميع فئات العملاء وشرائحه المختلفة من افراد و شركات و أصحاب المهن الحرة بتمويل شراء الوحدات السكنية والإدارية والتجارية بقيمه تسليفيه قد تصل الي 80% من قيمه الوحدة وحتي 10 سنوات وكذلك الالتزام بمبادرة البنك المركزي للتمويل العقاري لمحدودي الدخل , فقد قامت الشركة أيضا بتنويع المنتجات التمويلية من خلال تقديم خدمة التأجير التمويلي وهذا من خلال تأسيس شركه جديده لتقديم خدمه التأجير التمويلي للشركات والمؤسسات لجميع أنواع المشروعات الزراعية والصناعية وأصحاب المشروعات الصغيرة والمتوسطة , وأيضا تقديم خدمه التطوير العقاري من خلال تأسيس شركه التطوير العقاري الجديدة ,, فقد كان لزاما علي الشركة زياده راس مال الشركة المصرح الي مليار جنيه و راس المال المدفوع 734 مليون جنيه لمقابله هذه التوسعات و الزيادات في حجم التمويلات الممنوحة حيث بلغت حجم التمويلات الممنوحة للتمويل العقاري اكثر ممن ٣.٢ مليار جنيه لعدد اكثر من 27 الف عميل وهذه الأرقام بدون الأموال المستثمرة في التأجير التمويلي و التطوير العقاري , حيث أيضا بلغت الحصه السوقية للشركة 40% من عدد عملاء سوق التمويل العقاري المصري. بالإضافة الى ما تقدم فإن شركة التعمير للتمويل العقاري – الأولى – تعتبر من اوائل المتعاملين بنظام الإجارة المنتهية بالتملك وهو احد منتجات التمويل العقاري والذي يتيح للمقترض حريه اختيار الوحدة العقارية باي مكان علي مستوي الجمهورية من خلال شراء الممول للعقار ( سكني _ اداري – تجاري ) من المقترض نفسه (شخص طبيعي او شخص اعتباري ) ثم تأجيرها بعقد اجاره منهيه بالتملك للعقار في نهاية مده الايجار بنسبه تمويل 80% من قيمه العقار المقيم علي أساس مده تمويل 10 سنوات بأقساط شهريه ثابته او متناقصة. وقد قامت الشركة بوضع كافة امكانياتها من حيث اعادة هيكله العمالة وميكنة العمليات من خلال تطبيق نظام الكترونى شامل تم شرائه من احد الشركات العالمية المتخصصة في هذا المجال لاستخدامه في ميكنة العمليات من بداية التعامل مع العميل حتي تمام سداد العميل للقرض وذلك لتقديم خدمه متميزة و لسرعة انجاز العمليات.

وأوضح “عبدالحميد” أن الشركة تمتلك أكبر محفظة تمويل عقاري بقيمة ٣.٢ مليار جنيه، مشيراً إلى زيادتها بنحو 800 مليون جنيه في الربع الأول من العام الجاري.

وأكد أن الشركة بدأت تتجه بقوة لتمويل فوق متوسطى الدخل ومرتفعي الدخل، حيث بدأت منذ أغسطس 2021 وتم تمويل ما يقرب من 1.600 مليار جنيه.

وأوضح العضو المنتدب للشركة أن المبادرات التي أطلقها البنك المركزى ساهمت فى جذب عدد أكبر من العملاء وتوفير تمويل طويل الأجل لمحدودى ومتوسطى الدخل.

وأضاف “عبدالحميد” أنه عند بداية طرح المبادرات الخاصة بالإسكان في 2014 كان عدد المستفيدين 35 ألف عميل، وارتفعت أعداد العملاء حتى الوقت الراهن لتتخطى نحو 500 ألف عميل أى نصف مليون عميل.

وتوقع أيمن عبد الحميد أن تشهد الفترة المقبلة طفرة كبيرة في التمويل العقاري في ظل المبادرة التاريخية التي تم إطلاقها بقيمة 100 مليار جنيه، مشيراً إلى أنه من المتوقع أن يتم مضاعفة أعداد المستفيدين 5 أضعاف ما تحقق منذ إطلاقها قبل 8 سنوات، ليصل العدد إلى 6 ملايين مستفيد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى