مقالات

الاعلام هو مرآة المجتمع

بقلم علياء المسباح

الاعلام هو مرآة المجتمع وتعكس مايعانيه من من سلبيات وافات وظواهر في جميع نواحي الحياة وجميع قطاعات الدولة المختلفة ويتفرع من الإعلام عدة فروع ومنصات يعبر عن القضايا والملفات مثل المسرح والسينما والمؤتمرات والندوات والمؤلفات والروايات والدراما كما انه قاطرة التنمية للمجتمع حينما يكون حياديا وموضوع وهو من يسلط الضوء لكي المسؤول اتخاذ القرار الصحيح
لهذا كانت اهمية استقلالية المؤسسات الإعلامية لأنه من يحرك الرأي العام وتختلف نسب استقلالية الإعلام في الوطن العربي من دولة لاخري ولكن بشكل عآم من يحرك الإعلام ويصنعه راس المال الدولة كانت او القطاع الخاص في العالم كله ليس العرب فحسب اي ان هناك مايسمي اعلام الدولة وبوق الحكام او لمن يدفع وينتج وهذه الظاهرة اختفت بشكل كبير الي حد ما واصبح هناك مساحة للرأي الاخر المعارض وان كان بشكل محدود في الداخل وعلي نطاق واسع في الخارج
وتطورت المؤسسات الإعلامية بشكل كبير صحف وراديو وتليفزيون فاصبح هناك ما يسمي ميثاق الشرف الاعلامي والمجلس الأعلي للإعلام لضبط المعلومات وتطورت التقنية وتكنولوجيا الاذاعة والبث والطبع
واقترح عمل مؤسسات تدريبية لرفع المستوي المهني للاعلاميين والصحفيين و سن القوانين والتشريعات لضبط المنظومة الاعلامية في الطرح والنقد والنقل تفعيل دور المنظمات والمجالس والاتحادات الإعلامية وتوفير الدعم المالي الازم لتؤدي دورها بشكل جيد وتحقق نتائج جيدة علي ارض الواقع
تشديد الرقابة علي كل ما يذاع ويكتب في حدود المعايير وليس منع الحريات بل في اطار القانون
اما عن السوشيال ميديا فهي مؤثرة بشكل قوي جداا في المجتمع وتحريك الرأي العام وهناك جهات ومؤسسات تمول اتجاه ومصالح تخدم اجندات وخطط لنشر الفتن والمعلومات المغلوطة وهذا النوع من الاعلام لا يوجد سيطرة عليه الي الان في العالم وليس فقط الوطن العربي اطالب الامم المتحدة والاتحاد الاوربي وجامعة الدول العرببة بضبط هذا الأمر
اما عن الجماعه الإرهابية فهي وباء وفيروس في المجتمع يكبر ويترعرع في عقول الجهلاء والفقراء الباحثيين عن المال باي وسيلة وهذه ظاهرة في العالم كله وليس العرب فقط وملاحظ انحسار هذه الظاهرة بشكل كبير لتطور الجهاز الامني والاستخباراتي

عبدالله رجب الشريف

كاتب صحفي حر عاشق تراب الوطن مبدع في بلاط صاحبة الجلالة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى