فن وثقافة

افتتاح متحف محمد محمود خليل وحرمه بعد اغلاق لمده عشر سنوات

وليد محمد

اجتمعت الدكتورة إيناس عبد الدايم وزيرة الثقافة والدكتور خالد سرور رئيس قطاع الفنون التشكيلية لاطلاع على الأنشطة والفعاليات الفكرية والإبداعية التى تم تنفيذها خلال النصف الثاني من الموسم الفنى 2020-2021
حيث تم افتتاح متحف محمد محمود خليل وحرمه بعد اغلاق استمر 10 سنوات وإصدار طابعا تذكاريا تقديرا لمكانته العالمية بمناسبة اليوم العالمى للتراث وذلك من قِبل وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ممثلة فى الهيئة القومية للبريد ، إضافة إلى تنفيذ البرنامج الثقافي والفني للمواقع التابعة للقطاع والذي شمل تنظيم 5 معارض فردية وجماعية منهم الدورة 31 لصالون الشباب الى جانب 321 ورشة متنوعة منها التراثية للأطفال والمرأة والشباب ، 11 ورشة عمل الكترونية ، 27 ندوة تثقيفية ، 10 مسابقات موجهة للنشء في مجال الفنون التشكيلية، مسرحيتان ضمن فعاليات المسرح المتحفي للأطفال و3 حفلات لتوقيع الكتب

وفي إطار خطوات التحول الرقمى تم تصوير مقتنيات 23 متحفا باجمالي عدد 26435 عملا فنيا، وتم رقمنة محتويات 7 متاحف فنية بالتعاون وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات هي النصر للفن الحديث ببورسعيد، عفت ناجي وسعيد الخادم، الفنون الجملية بالاسكندرية، محمد محمود خليل وحرمه، محمد ناجي، راتب صديق ومحمود سعيد بإجمالي 3891 عملا تم توصيفه و3410 تم تصويره.
كما تم استعراض الموقف الأخير للأعمال الفنية المعارة للجهات الرسمية والحكومية داخل البلاد وخارجها والتي يبلغ عددها 216 عملا خارج مصر و3016 عملا داخل الوطن وشددت على اهمية متابعة فترات الاعارة والوقوف على حالتها وترميمها للحفاظ عليها.

وناقشت وزيرة الثقافة مستهدفات الفترة المقبلة والتى تهدف الى الانتهاء من أعمال المرحلة الأخيرة لتجديد وتطوير متحف الجزيرة وإعداد برتوكولا للتعاون لإدارة متحف قيادة الثورة إلى جانب تنظيم 30 معرضا فرديا وجماعيا ومتحفيا، 172 وشة فنية بالتعاون مع التربية والتعليم والشباب والرياضة يخصص عدد منها لذوي القدرات الخاصة إلى جانب تنفيذ البرنامج السنوي للمعارض والملتقيات والصالونات الفنية للشباب وكبار الفنانين.

عبدالله رجب الشريف

كاتب صحفي حر عاشق تراب الوطن مبدع في بلاط صاحبة الجلالة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى