اجتماع لبحث آليات تطبيق الزراعة التعاقدية وتوقيع برتوكول التعاون 

 

كتبت فاطمه رمضان 

تنفيذا لتعليمات السيد القصير وزير الزراعة واستصلاح الأراضي عن اهمية الزراعات التعاقدية بمحافظة الفيوم

عقد الأستاذ الدكتور ربيع مصطفى وكيل وزارة الزراعة بالفيوم اجتماعا مع مديري الادارات الزراعية بقاعة الاجتماعات بالمديرية لبحث آليات تطبيق الزراعة التعاقدية وتوقيع برتوكول التعاون عن محصول عباد الشمس الزيتي مع المزارعين والإدارات الزراعية موسم 2021

وذلك بحضور الدكتور محمود مركز الزراعات التعاقدية والدكتور محمود الجابري والأستاذ عرفة بيومي عن شركة الاتحاد الاعلاف للزيوت والصابون

 

وتم مناقشة كمية التقاوي الواردة للمديرية وتوزيعها على المراكز حيث تم الاتفاق على توزيع بذور عباد الشمس على مراكز طاميه و اطسا وسنورس والفيوم 

وأكد وكيل الوزاره أن هذا الاجتماع يأتي في إطار السعي نحو التوسع في نظام الزراعة التعاقدية، وفق أولوية تستهدف تقليل فاتورة الاستيراد من السلع الإستراتيجية، التي يتم الاتفاق عليها، والعمل على تحقيق الأمن الغذائي.

 

أشار وكيل الوزارة بدء تطبيق نظام الزراعة التعاقدية مع المزارعين على محصولى عباد الشمس الزيتى لتوريد وتسويق تلك المحاصيل، وذلك من خلال وزارة التموين والتجارة الداخلية كطرف أول “مشتري” والجمعية الزراعية والمزارع كطرف ثانى” بائع” ومركز الزراعات التعاقدية التابع لوزارة الزراعة كطرف ثالث” مشرف وموثق لعقد شراء المحصول

وأضاف أن هذه الاجراءات تأتى فى اطار السعى نحو التوسع فى الزراعة التعاقدية لتقليل استيراد السلع الاستراتيجيةوالعمل على تحقيق الامن الغذائى الذى يعد الركائز الرئيسية للامن القومى حيث جرى الاتفاق على التعاقد على زراعة عباد الشمس سواء من حيث المساحة المستهدفة وسعر التوريد لاستغلال تلك المحاصيل فى توفير الزيت مؤكدا على أن اهم متطلبات الزراعة التعاقدية هو توافر الجهة التى تقوم بالشراء والتى يتم التعاقد معها.

 

وأضاف وكيل وزارة الزراعة أن الادارات والجمعيات الزراعية رغبات المزارعين والمستثمرين للاتفاق على الزراعة التعاقدية مؤكدا على أن سعر توريد طن فول الصويا بمبلغ 8000 جنية /طن وسعر توريد طن عباد الشمس الزيتى مبلغ 8500 جنية /طن ويمكن للمزارع توفير التقاوى بمعرفتة او يتم توفيرها من خلال الجمعيات والمجالس الزراعية.

زر الذهاب إلى الأعلى