فن وثقافة

إيمان شوقي في المركز الدولي للكتاب: كتاب “المالتيميديا” يعالج تشوه الأفكار من خلال وسائل الإعلام المختلفة

وليد محمد

استضاف المركز الدولي للكتاب بوسط البلد، التابع للهيئة المصرية العامة للكتاب برئاسة الدكتور هيثم الحاج علي،مساء أمس الاثنين ،ندوة مناقشة كتاب  “المالتيميديا.. وسائل الإعلام المتعددة والشخصية المصرية”؛ الصادر عن هيئة الكتاب تأليف إيمان شوقي.
وقالت شوقي إن الكتاب عبارة عن رسالة الماجستير الخاصة بها بجامعة عين شمس، رسالتها بمرحلة الماجستير بجامعة عين شمس، والتي ناقشت بها العلاقة بين وسائل الإعلام المتعددة ودورها في تشكيل الشخصية المصرية، والتلاعب بالعقول وتشكيل الوجدان.
وأضافت أن  وسائل الإعلام المتعدد سواء مقروءة، أو مسموعة، مثل الصحافة والإذاعة والتليفزيون والدراما والسوشيال ميديا تساعد في تشكيل شخصياتنا وهو ما نعتبرها بمثابة قوة ناعمة تؤثر فينا،  سواء بالإيجاب أو بالسلب.
وأضافت أن الكتاب يرصد من خلال الدراسات السابقة عن الشخصية المصرية سماتها، وماهيتها، وهى شخصية أصيلة قد حدث لها بعض التجريف نتيجة للعديد من التحولات السياسية والثقافية والاجتماعية والاقتصادية، موضحه أن الكتاب لم يتناول الشخصية المصرية في إطار زمنى بعينه.
وأشارت إلى أن الكتاب يقدم أبرز ما يمكن أن تحققه وسائل الإعلام المختلفة،  من علاج لما شوه من أفكار لدي الشخصية المصرية.
شارك في  الندوة، د. أحمد خيري حافظ – أستاذ علم النفس بكلية الآداب جامعة عين شمس، ومجموعة من الكتاب والإعلاميين، الذي أكد أن الكتاب يعد واحداً من أهم المؤلفات العلمية في مجال الإعلام والدراسات النفسية المتعلقة بالشخصية بصفة عامة والشخصية المصرية بصفة خاصة، لافتا إلى أن هذا الكتاب يتعمق في الحديث عن الشخصية المصرية وتأثير المالتيميديا بكل أنواعها على الشخصية المصرية عبر العصور المختلفة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى