أخبار عالمية
أخر الأخبار

إيطاليا: البنية التحتية للطاقة تضعف موقف أوكرانيا في الأزمة الأخيرة  

إيطاليا: البنية التحتية للطاقة تضعف موقف أوكرانيا في الأزمة الأخيرة

 

كتب حامد خليفة

أكد وزير الخارجية الإيطالي لويجي دي مايو أن روسيا لا تزال ضرورية لضمان تدفق الإمدادات في جميع أنحاء أوروبا، حسبما أفادت وكالة نوفا الإيطالية للأنباء.

وقال دي مايو، خلال جلسة استماع أمام لجنتي الخارجية والدفاع المشتركتين في مجلس النواب ومجلس الشيوخ حول الأزمة بين روسيا وأوكرانيا، إن “ديناميكيات الطاقة تلقي بثقلها أيضًا على حالة التوتر المتزايد، والتي تجد في أوكرانيا مركزًا أساسيًا”.

وأوضح دي مايو “يوفر خط أنابيب الغاز نورد ستريم 2 لألمانيا طريقًا بديلاً، ولكنه مرتبط دائمًا بالإمدادات الروسية”، مؤكدا أن البنية التحتية للطاقة “تضعف بشكل موضوعي موقف كييف في ضوء المفاوضات بشأن توريد ونقل الغاز الروسي، المقرر أن تنتهي في عام 2024”.

ونبه دي مايو “يمكن لموسكو مع نورد ستريم 2 الحفاظ على مبيعات الغاز إلى أوروبا، مع تقليل العبور في أوكرانيا، والتي يعتمد اقتصادها بالأساس على إتاوات مرور الغاز الروسي من أراضيها”، مضيفا “من هنا، جاء خوف كييف، الذي يتشاركه ويدعمه الولايات المتحدة الأمريكية وشركائها شرق البلطيق من أن يتم تجاوزها باعتبارها الطريق الرئيسي للغاز الروسي إلى أوروبا.”

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى