منوعات

إنتاج النفط والغاز في حقل داتشينغ الصيني يتجاوز 40 مليون طن

كتب محمد عيسى

واصل حقل داتشينغ للنفط، أكبر قاعدة منتجة للنفط في الصين، الحفاظ على إنتاج مستقر للنفط والغاز بأكثر من 40 مليون طن في العام الماضي، وفقا لشركة النفط والغاز الصينية العملاقة “بتروتشاينا”.
وأنتج الحقل الواقع في مدينة داتشينغ الصناعية التقليدية بشمال شرقي الصين، 2.39 مليار طن من النفط الخام منذ اكتشافه في عام 1959، بإنتاج سنوي يزيد عن 50 مليون طن لمدة 27 عاما متتالية، مما يوفر دعما قويا للطاقة لتنمية البلاد.
وفي عام 1959، وقبل الذكرى العاشرة لتأسيس جمهورية الصين الشعبية، بلغ الاستهلاك السنوي للصين من المنتجات البترولية 5.05 مليون طن، وكان أقل من نصف احتياجات البلاد من الطاقة منتجة ذاتيا. وقد مكن اكتشاف حقل داتشينغ للنفط البلاد من التخلص من نقص النفط.
وقال تشو قوه ون، المدير العام لشركة حقل داتشينغ للنفط: “ساعدت تنمية حقل داتشينغ للنفط الصين على التخلص من نقص النفط وضمان الاكتفاء الذاتي للدولة في موارد الطاقة”.
ترك حقل داتشينغ للنفط كنزين للصين، أحدهما هو موارد النفط الغنية، والآخر هو “روح داتشينغ” أو “روح الرجل الحديدي”، الذي يتميز بالوطنية وريادة الأعمال والنهج الواقعي والتفاني، والتي ألهمت أجيالا من الشعب الصيني للمضي قدما بشجاعة.
وبدأت “روح الرجل الحديدي” من قبل وانغ جين شي، وهو عامل نموذجي في حقل النفط الذي أنشأ أول بئر نفط في الحقل، وكرس حياته لتنمية صناعة البترول في الصين. ونقل عن وانغ قوله: “عندما تتوافر الظروف، امض قدما؛ عندما لا تكون موجودة، قم بخلقها وامض قدما”.
وقال سون لونغ ده، أكاديمي بالأكاديمية الصينية للهندسة: “يجب أن نركز على الهدف الذي اقترحه الرئيس الصيني شي جين بينغ، لإضفاء دلالات جديدة على روح داتشينغ وروح الرجل الحديدي، يتعين أن نتعلم الفكر التنموي الجديد، لتحمل مسؤوليات كبيرة لأمن الطاقة الوطني، وتحقيق التنمية عالية الجودة. ويجب أن يكون حقل النفط مؤسسة طاقة خضراء ومستدامة”.
في السنوات الماضية، تم تنمية حقل داتشينغ للنفط تدريجيا مع اكتشاف حقل تشينغشن للغاز، أكبر حقل غاز بري في شرقي الصين، وحقل لونغبينغ-1 للغاز الطبيعي، واستكشاف الأسواق الخارجية. وقاد لي شين مين، القائد الـ18 لفريق الحفر الذي كان يعمل فيه وانغ جين شي، الفريق إلى السودان وسجل 32 رقما قياسيا محليا للحفر في ثماني سنوات.
ويعد الابتكار العلمي والتكنولوجي مفتاح حقل داتشينغ للنفط في خلق معجزة من الاستكشافات والتطورات.
وقال تساو روي بوه، مهندس بحقل النفط: “بعد مراحل عديدة من استخراج النفط،، يؤدي تشبع النفط المتبقي إلى صعوبة كبيرة لعمليات الاستخراج التالية، ويمكن القول إنه يمثل تحديا على المستوى العالمي. وبعد أكثر من 10 سنوات من البحوث، قمنا أخيرا بتطوير تقنية استخراج جديدة، والتي ستزيد من نسبة الاستخراج بأكثر من 10 نقاط مئوية”.
في العام الماضي، تجاوز إنتاج شركة “بتروتشاينا” المحلي من النفط الخام والغاز الطبيعي 200 مليون طن لأول مرة في التاريخ، وتجاوز الإنتاج السنوي للغاز الطبيعي إنتاج النفط للمرة الأولى. وتجاوز إنتاج النفط والغاز الطبيعي في الخارج 100 مليون طن لمدة عامين متتاليين. وحققت تنمية صناعة البترول في الصين قفزات كبيرة.

عبدالله رجب الشريف

كاتب صحفي حر عاشق تراب الوطن مبدع في بلاط صاحبة الجلالة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى