منوعات

إسلام علاء الدين.. مالك المصباح السحري يبتكر «ديزني مصر»

في عصر التقدم التكنولوجي الذي يشهده العالم حاليًا.. ينبض الشباب دائمًا بحلم لا يعرف مستحيل، ففي أيامنا هذه وبرغم تكرار الشكوى من قلة فرص العمل وارتفاع نسبة البطالة ما زال هناك شباب يتشبث بناصية الحلم والطموح، ليرى حلمه واقعًا يعيش فيه.

ومن هؤلاء الكوادر ظهر شاب مصري يعمل بمجال “الديزاين والأنيميشن” وهو “إسلام علاء الدين” مُحاضر ومهندس في مجال الجرافيك ديزاين والموشن الجرافيك والأنيميشن منذ عام 2010، وما زال يبذل أقصى جهده حتى يصل لهدفه والوصول بتصميماته إلى الشركات العالمية، بل لخلق مدينة ديزني في مصر ينافس بها ديزني العالمية في المستقبل.

وألقى المهندس الشاب، عدة محاضرات في جامعات كثيرة بمصر، وأبرزها جامعة القاهرة عن مجال الجرافيك والمونتاج وموشن جرافيك وكيف لان تصبح مصمم ناجح ذو مكان مرموق في سوق المصممين، بالإضافة لكونه يمتلك أقدم أكاديمي متخصصة بالجرافيك في مصر ألا وهي «أدوبي مصر» لتعليم الشباب الجرافيك، وبرغم كونه مؤسس الشركة إلا أنه لا يتوقف عن العمل مع فريقه باستمرار، فقد حرص المهندس الشاب على إنتاج نحو أكثر من سبعة ألاف ساعة تدريس، وأخرجت الأكاديمية نحو تسعة ألاف طالب.

ويمتلك إسلام قناة أطفال “بندق بيبي” ويقدم فيها محتوى شرقي خاص للأطفال يعتمد فيها على مبدأ القيم والأخلاق والتنشئة السليمة للأطفال، خاصة وان المحتوى الغربي بدأ يدخل بعض الألفاظ الخارجة، فقرر ان يتحدى العالمية ويقدم محتوي للأطفال بكوادر محلية ولكنها بجودة عالمية وقد وصلت حلقات الكرتون إلى 200 حلقة، مشيرًا إلى انه بحلول نهاية العام الحالي سيكون قد اكتمل نحو 500 – 600 حلقة من المشروع.

ومن ناحية أخرى يمتلك إسلام شركة «رادييشون» متخصصة في السوشيال ميديا والإعلانات وسوشيال ميديا ماركتنج، وهو المؤسس العام للشركة والقناة والأكاديمية.

وتعامل إسلام مع العديد من الشركات، ولديه مواهب عديدة فهو الذي يقوم بكافة مراحل خروج المنتج إلى النور بداية بالتصوير والتسويق وصولًا للتصميم، بالإضافة إلى المونتاج وعمل فيديوهات متحركة من خلال برنامج “الموشن جرافيك”، بالإضافة إلى ان الشركة التي أسسها تعد من أفضل الشركات التي تقوم بإنتاج الإنيميشن بمصر وتعامله مع العديد من المنتجات المعروفة بمصر.

ومن آخر أعماله والتي خرجت إلى النور في مجال الموشن الجرافيك وتأتي أبرزها مشروع مسلسل كرتوني وهو ما زال في مرحلة الإعداد، ويحكي المسلسل في إطار تشويقي عن الحقبة التاريخية في مصر بداية من الفراعنة حتى الوقت الحالي وذلك في إطار توعوي للأطفال بحضارة بلادهم من ناحية،وتنشيط السياحة وعودتها من ناحية أخرى في البلاد.

ويطمح إسلام في المستقبل القريب على المستوى الاكاديمي نطمح في إخراج مزيد من الكوادر في هذا المجال ينافس، وبالنسبة للشركة نعمل على ان تكون بمثابة شركة «طارق نور» للدعاية والإعلان بل للوقوف على تطوير من شكل الإعلان نفسه بل والوقوف على أكبر عدد من المنتجات بمصر.
وفي نهاية حديثه يوجه المهندس إسلام رسالة للشباب الطموح في ذلك المجال ان يثقل من مهاراته لان مجال الجرافيك ديزاين والموشن جرافيك والإنيميشن هو المطلوب حاليًا فهو مستقبل العالم الذي نعيش فيه حاليًا.

عبدالله رجب الشريف

كاتب صحفي حر عاشق تراب الوطن مبدع في بلاط صاحبة الجلالة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى