شعر

( أوجاع يتيمه )

 

بقلم الشاعرة السورية / هبة المصرى
متابعة المستشار الإعلامى دكتور / سامح الخطيب

أوجاع يتيمه

اتسأل الموجوع عن حاله لربما اختاره القدر رسالة سماويه تقرأها في صمت …..وتفهم وتعي معنى الوجع الذي استل طريق للروح وكأنه طريق قاتم اللون .
اضاع طريق السعادة فظلت تختال وتحتال قربه وكأنها تخبره انك قريب من شاطئ الأمل .
قد تتوقف عقارب الزمن اذا نظر اليك القدر ورأى جمال الروح التي عبرت مساحة وجهك البريئه وصورك بأجمل صورة جعلتك ظلا لايرى جماله المزيفون .
حتى الملامح خبأها لله على وجناتك بسحر رقيق يجهله الزيف …..لن تكون صورة ولن تبقى صمت يروي قصته بلغة الأشارة …..قد تحلم يوم أن لله لن ينساك ولطفه بك اغلى مما خسرت في هذا العالم .مابال الأمواج كلما راتك اصبحت هائجه تشبه العاصفه وكأنك انت العاصفه في وجه اعدائك .
لن ينسى لله دعائي يوم ما ستشرق في عيني الشمس ولن تغيب .
بقلمى – هبة المصرى

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى