منوعات

أنطلاق بطولة الظفرة الكبرى لصيد الكنعد للرجال والنساء 14 مايو

كتب :إبراهيم عمران

 

تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان، ممثل الحاكم في منطقة الظفرة، أعلنت لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية بأبوظبي، عن إطلاق “بطولة الظفرة الكبرى لصيد الكنعد للرجال والنساء”، خلال الفترة من 14 ولغاية 16 مايو الجاري بمدينة المرفأ في منطقة الظفرة بإمارة أبوظبي.
قال معالي اللواء ركن طيار فارس خلف المزروعي، القائد العام لشرطة أبوظبي رئيس لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية بأبوظبي، إن ” بطولة الظفرة الكبرى لصيد الكنعد للرجال والنساء” تأتي تجسيداً لتوجيهات القيادة الرشيدة بتطوير الأنشطة التراثية البحرية لما يمثله البحر والعلاقة المتجذّرة في وجدان أهل الامارات وتعزيز مهنة الصيد و الحفاظ عليها لصون الموروث الإماراتي إلى جانب تشجيع ودعوة فئات المجتمع على ممارستها.
وثمن معالي فارس خلف المزروعي الرعاية الكريمة من سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان، ممثل الحاكم في منطقة الظفرة، لكافة الأنشطة والفعاليات التي تساهم في تنمية منطقة الظفرة والتي تأتي تجسيداً لحرص سموه على أحياء تراث الآباء والأجداد لاسلتهام القيم الحميدة المتمثلة في التحمل والصبر والتعاون والاعتماد على النفس.
كما أكد معاليه أن لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية بأبوظبي حريصة على تطوير مسابقاتها البحرية لأحياء تراث الآباء والأجداد وابراز صور الماضي للمجتمع، وتسعى من خلال تنظيم البطولة إلى تعزيز الجهود التي تبذلها القيادة الرشيدة للتفاعل الحضاري مع العديد من الأنشطة والفعاليات التراثية الثقافية صوناً للموروث، وتعزيزاً لقيم الأصالة، إلى جانب تسليط الضوء على منطقة الظفرة التي تتميز بمقوماتها السياحية واحتضانها للمهرجانات التراثية والرياضية، وإبراز عوامل الجذب التي تزخر بها المنطقة، والتأكيد على مكانتها كوجهة سياحية مفضلة يقصدها الزوار وعشاق التراث والرياضات البحرية.
وتوجه معالي اللواء ركن طيار فارس خلف المزروعي، القائد العام لشرطة أبوظبي رئيس لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية بأبوظبي، بجزيل الشكر والتقدير إلى كافة الرعاة والداعمين للبطولة وفي مقدمتهم ديوان ممثل الحاكم في منطقة الظفرة، والشريك الاستراتيجي شركة بترول أبوظبي الوطنية “ادنوك “، والراعي “دلما مارين”، والدعم المقدم من (دائرة البلديات والنقل – بلدية منطقة الظفرة، شرطة أبوظبي، جهاز حماية المنشآت الحيوية والسواحل، قناة بينونة)، والذين يساهمون في تحقيق رؤية القيادة الرشيدة فيما يتعلق بالحفاظ على الموروث الشعبي وإحياء التراث الإماراتي.
واوضح عيسى سيف المزروعي، نائب رئيس لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية، أن اللجنة المنظمة للبطولة خصصت 20 جائزة قيمة موزعة على فئتين (رجال، نساء)، وبقيمة إجمالية بلغت مليون و240 ألف درهم، بواقع 10 جوائز لفئة الرجال بقيمة 620 ألف درهم، و10 جوائز لفئة النساء بقيمة 620 ألف درهم، ويحصل الفائز بالمركز الأول في كل فئة على مبلغ وقدره 200 ألف درهم، والثاني 100 ألف درهم، والثالث 75 ألف درهم، وتتوزع الجوائز وصولاُ إلى المركز العاشر.
وأكد نائب رئيس اللجنة أن إدارة البطولة تحرص على تطبيق كافة الإجراءات الاحترازية والوقائية خلال البطولة، بالتنسيق مع الجهات المعنية للوقاية من فيروس «كورونا»، لحماية صحة المشاركين والعاملين في ظل الظروف الاستثنائية لمواجهة تحدي فيروس كورونا المستجد “كوفيد – 19” .
من جانبة قال عبيد خلفان المزروعي، مدير إدارة التخطيط والمشاريع في اللجنة، أن البطولة تهدف إلى التعريف بسواحل وجزر منطقة الظفرة وخلق فرصة لهواة رياضة صيد السمك التقليدي والحفاظ على السلامة البحرية وتنظيم صيد الكنعد وتنشيط ونشر هواية صيد الأسماك وإحياء روح التنافس الشريف بين هواة صيد الأسماك، إلى جانب الحفاظ على المسابقات التقليدية التراثية التي تعبر عن تراث الإمارات.
وأشار عبيد المزروعي إلى أن باب التسجيل في “بطولة الظفرة الكبرى لصيد الكنعد” مفتوح حتى اليوم الأخير من البطولة الموافق 16 مايو الجاري، عبر الموقع الإلكتروني (kingfish.aldhafrafestival.com) ولحصول على رقم المشاركة في موقع المهرجان، خلال رمضان بعد الإفطار مباشرة (من الساعة 8 مساءً ولغاية الواحدة بعد منتصف الليل)، وخلال أيام المسابقة من (الساعة 8 صباحا إلى 6 مساءً)، مشيراً إلى أنه تم تحديد موعد المسابقة بالتزامن مع إجازة عيد الفطر السعيد لفتح المجال أمام أكبر عدد من الراغبين بالمشاركة.
وأكد المزروعي أن طريقة الصيد فقط بطريقة اللفاح (التشخيط) بالسنارة أو بالخيط التقليدي، ولا يسمح الصيد بطريقة الألياخ بجميع أنواعها (هيالي، بريسم، نايلون، المسدس البحري، المنشلة أو البويه وجميع الوسائل الأخرى)، ويتم تسليم السمكة ووزنها في مكتب اللجنة بموقع المهرجان، من الساعة 8 صباحا إلى 6 مساءً.
وبين المزروعي أن شروط المسابقة تتمثل في التقيد بشروط الأمن والسلامة حسب النظم واللوائح المتبعة في الدولة (جهاز حماية المنشآت وهيئة البيئة ابوظبي)، وتصوير فيديو يظهر مراحل صيد السمكة وصولاً إلى لحظة وزنها، أقل وزن للمشاركة هو 25 كجم لفئة الرجال و15 كيلو غرام لفئة النساء.
كما بين أن آلية تصوير الفيديو الخاص بلحظة الصيد يجب أن يكون على النحو التالي (واضحاً وغير مقطع ومن داخل القارب فقط، ويكون من بداية صيد السمكة مروراً بانتهاء عملية الصيد ووزن السمكة مع إبراز محيط القارب بدون استعمال استخدام وسيلة التقريب ZOOM))، وفي حال انقطاع التصوير أو عدم تثبيت التصوير على السمكة سوف تلغى المشاركة، ويتم رفع الفيديو على الانستقرام وذكر اسم المتسابق والتاريخ والوقت وكتابة وسم #تراثنا، ويتم إرسال الفيديو عن طريق الواتساب، أو تسلميه إلى مكتب اللجنة في موقع المهرجان عن طريق ذاكرة خارجية (USB) أو بأي طريقة مناسبة.
وأضاف المزروعي أنه يجب خلال عملية التصوير مراعاة تصوير ملصق رقم المشارك، ذكر اسم المتسابق الكامل والتاريخ والوقت، تصوير 360 قبل تحميل السمكة للقارب، تصوير الميزان في حالة الصفر كجم مع إبراز السمكة في محيط الفيديو قبل الوزن، فيما يلغى أي فيديو غير مكتمل للشروط السابق ذكرها.
وتهدف ” بطولة الظفرة الكبرى لصيد الكنعد للرجال والنساء “ إلى التعريف بسواحل وجزر منطقة الظفرة، وخلق فرصة أمام الهواة لممارسة رياضة صيد السمك التقليدي، وتنشيط ونشر هواية صيد الأسماك وإحياء روح التنافس الشريف بين هواة صيد الأسماك، والحفاظ على السلامة البحرية وتنظيم صيد الكنعد، إلى جانب الحفاظ على المسابقات التقليدية التراثية التي تعبر عن تراث الإمارات.
-انتهى –
نبذة عن لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية بأبوظبي
تأسست كلجنة حكومية دائمة معنية بتنظيم المهرجانات والأنشطة التراثية وإنتاج البرامج الثقافية بقرار صادر عن الأمانة العامة للمجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي 2013.
وتهدف رؤية واستراتيجية اللجنة إلى تعزيز قيم الولاء والانتماء من خلال ممارسة التراث الإماراتي الأصيل، كما تعمل على ترسيخ قيم الموروث الإماراتي في الوفاء والولاء للقيادة والوطن كمثل أصيل يحتذى به وضمان استدامته وتخدم جميع أنشطة اللجنة الاستراتيجية الثقافية لإمارة أبوظبي ودولة الإمارات العربية المتحدة، وتساهم في الحفاظ على الموروث الثقافي، وتعمل على إيصال الرسالة الحضارية والإنسانية للإمارات لمختلف ثقافات وشعوب العالم.
وتدير اللجنة العديد من المهرجانات والبرامج التراثية والثقافية التي تلعب دوراً بارزاً في صون الموروث الثقافي، منها: برنامج “شاعر المليون”، برنامج “أمير الشعراء”، برنامج “المنكوس”، برنامج “الشارة “، برنامج “المغاني”، مهرجان ليوا للرطب، مهرجان الظفرة، مهرجان الظفرة البحري، مهرجان سباق دلما، مزاد ليوا للرطب، أكاديمية الشعر، قناة بينونة التلفزيونية، مجلة شاعر المليون، مجلة شواطئ، فرقة أبوظبي للفنون الشعبية ومحمية المرزوم.
للمزيد من المعلومات، يرجى التواصل معنا عبر منصات التواصل الاجتماعي .

عبدالله رجب الشريف

كاتب صحفي حر عاشق تراب الوطن مبدع في بلاط صاحبة الجلالة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى