آخر الأخبار
أخر الأخبار

أماكن”: بيع فندق  “كورال الأحساء” في صفقة عقارية هامة

“أماكن”: بيع فندق  “كورال الأحساء” في صفقة عقارية هامة

كتب د / ابرهيم جلال فضلون

بمُزايدة بلغت 67 مليون ريال

“أماكن”: بيع “كورال الأحساء” في صفقة عقارية هامة

في صفقة عقارية مُثلى بمحافظة الأحساء، التي كانت على موعد بين المستثمرين والفرص الواعدة، نظمت مجموعة أماكن الدولية، مزاد نُخبة الأحساء في جو مُفعم بالجدية التنظيمية والتي وجدت أصداءً من أبناء المنطقة التي تتبوأ مكانة كبيـرة في صياغة العقل الاقتصادي ، لبناءٍ قوة استثمارية جعلت من الفرص الاقتصادية علامة مُضيئة من علامات المنطقة الشرقية، في ظل رعاية كريمة من لدُن القيادة الرشيدة، وتوجيهات ومتابعة سمو أمير المنطقة الشرقية صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبد العزيز، وسمو نائبه صاحب السمو الملكي الأمير أحمد بن فهد بن سلمان نائب أمير المنطقة الشرقية رئيس هيئة تطوير محافظة الأحساء.. للنمو المُستمر الذي تشهده المملكة من مشاريع خدمية وتطويرية تُعزز وتُسهم في تحقيق رؤية المملكة 2030، حيث وصفتها سمو الأميرة هيفاء آل سعود، مساعد الوزير للشؤون التنفيذية والاستراتيجية بوزارة السياحة السعودية بأنها (الوجهة غدا – الأحساء 2022)، لما لها من مكونات هامة كصورة أكبر للسياحة السعودية.

وقد واعدت الأحساء حدثاً تنظيمياً وفرصة استثمارية في عالم السياحة والعقار لأحد أهم الفنادق الراقية والنابضة بالحياة “فندق كورال” أحد أفضل الخيارات الفندقية بالمنطقة، وحلقة الوصل بين مُدن المنطقة الشرقية، وبوابة مثالية إلى دول الخليج العربي، وقد تم بيعه بمبلغ وقدره 67 مليون ريال والذي طرحته ونظمتهُ مجموعة أماكن الدولية الأسبوع الماضي في مزاد علني بمقر الفُندق.

حضر المزاد عدد من المستثمرين ورجال الأعمال والعقاريين والمُهتمين وأصحاب الشركات بالمنطقة ودول الخليج العربي، مُثمنين ذلك الاقبال وحُسن استقبال أماكن أحد رواد الاقتصاد وعالم القطاع العقاري، برؤية يتبعها نجاح ومنظومة مُتكاملة من الخدمات وخبرات مُتكاملة شهد لها الكثيرون بكافة المناطق الجُغرافية بالمملكة.. استنادًا على قيم المسؤولية والشراكة وتعزيز العمل الاقتصادي البناء القادر على مواكبة حركة التطور المستمر التي تعيشها البلاد، واهتمام الدولة المبكر بقطاع الأعمال ودعم الاستثمار والمستثمرين، الذين توليهم القيادة السامية جل الاهتمام والدور الرائد في مسيرة النمو.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى