فن وثقافة

أسما شريف منير: قررت أنا وأبو بنتي نعيش عشانها ومش هنرجع لبعض

ولبد محمد

أكدت “أسما” عبر حسابها الشخصي على فيس بوك، أن هذه الصورة ليست دليلا على عودتها لزوجها الأول، وأنها لا تفكر في ذلك. مشيرة إلى أنها في وضع أفضل حاليا، وأنهما قررا أن يجتمعا لإسعاد إبنتيهما.

أضافت: “أنا وأبو بنتي قررنا ننزل نخرج عشان لارا كان بقالها كتير مشافتناش في مكان واحد مع بعض، مشافتناش في كدر واحد مع بعض، ولأ إحنا مش هنرجع لبعض ولا مش بنفكر خالص في كده، لأن إحنا دلوقتي في وضع أحسن بكتير، يعني لما كنا مع بعض قررنا إننا منكملش لكن دلوقتي هنفضل في حياة بعض لآخر يوم في عمرنا عشان لارا هتفضل ربطتنا لآخر العمر، بنحترم بعض وعملنا معادلة من أصعب المعادلات في الدنيا وأنا فخورة بينا جدا”.

ووجهت رسالة إلى كل الآباء والأمهات الذين يتابعونها عبر حساباتها قائلة: “بلاش محاكم، بلاش نقول كلام وحش لأولادنا عن بعض من كتر الغيظ، بلاش أب يقابل بنته في نادي بوقت، والله العظيم كله بيخسر وأولهم ولادنا اللي ملهمش ذنب في اختلافنا.. التحضر في الموقف ده بيحافظ علي نفسية طفل يا يطلع سوي يا يطلع معقد، زي ما الأم بتخاف علي أكل وشرب ونوم وصحة ولادها والله نفسيتهم أهم من أكلهم وصارفهم، حتي لو في بينكم بلاوي، بدل ما تحاربوا بعض، اختاروا السلام وخلوا كتفكم في كتف بعض عشان الغلابة اللي ملهمش ذنب دول.. خدوا خطوة النهارده عشان قسماً بالله هترتاحوا بقية العمر. شكرا أبو لارا”

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى