آخر الأخبار
أخر الأخبار

أحمد حمدى رئيساً للنقابة العامة لـ«بريد الفيوم» .. ومصطفى علام عضواً بالنقابة

أحمد حمدى رئيساً للنقابة العامة لـ«بريد الفيوم» .. ومصطفى علام عضواً بالنقابة

 

*كتب: تــامــر الــشاهـــد*

فاز الأستاذ أحمد حمدى بكر برئاسة النقابة العامة للبريد بالفيوم والأستاذ مصطفى علام الأسود بعضوية النقابة العامة للبريد بالفيوم.

وفي ذات السياق أكدا «حمدى وعلام» على مواصلتهما العمل مع كافة القوى والفعاليات النقابية لدعم النقابة والمهنة والاستمرار في الدفاع عن حقوقهم.

من ناحية أخرى هنأ الأستاذ محمود فاروق الشاهد والأستاذ عمرو فاروق الشاهد، الأستاذ أحمد حمدى بكر لفوزه برئاسة النقابة العامة للبريد بالفيوم والأستاذ مصطفى علام الأسود لفوزه بعضوية النقابة العامة للبريد بالفيوم.

كما تقدم «الشاهد» بأحر التهاني للزملاء الأعزاء الذين فازوا في انتخابات نقابة بريد الفيوم، سائلين الله أن يوفقهم في إستكمال مسيرة النجاح وفي خدمة الوطن.

وقال الأستاذ عمرو الشاهد:«نحن نعتز ونفتخر بفوزكم في الانتخابات، ونسأل الله عز وجل أن يعينكم على حمل الأمانة بصدق وأن يوفقكم لما فيه خير للوطن.

كما أضاف الأستاذ محمود الشاهد أن هذا الفوز بمثابة نصر عظيم لنقابة بريد الفيوم، مهنئاً الفائزين بقوله :«ألف مبروك الفوز في الانتخابات، ندعو الله أن يعينكم على حمل هموم الوطن والمواطن بكل همة واقتدار، داعين المولى عز وجل أن يحفظكم ويرعاكم ويعينكم على حمل الأمانة وخدمة وطننا الحبيب»، مردفاً مبارك عليكم الفوز في الانتخابات، ونأمل أن يكون فوزكم هو فاتحة خير لنهضة وعلو ورفعة شأن وطن الحبيب أم الدنيا .

كما توجها «عمرو ومحمود» بالتحية للزميلات والزملاء الذين شاركوا في هذا الاستحقاق الديمقراطي وساهموا في فوز الأفاضل الأكارم نبلاء الأخلاق العالية «الأستاذ أحمد حمدى بكر لفوزه برئاسة النقابة العامة للبريد بالفيوم والأستاذ مصطفى علام الأسود لفوزه بعضوية النقابة» وفي تجديد الحياة النقابية.

جدير بالذكر أنه قد انطلق أول أمس ماراثون المرحلة الأولى في انتخابات المنظمات النقابية العمالية ، وممثلي العاملين بشركات القطاع العام والأعمال العام، للدورة النقابية التي تستمر 4 سنوات من 2022-2026، ويشارك فيها مليوناً و995 ألفاُ 837 عاملا أعضاء الجمعية العمومية الذين لهم حق التصويت في هذه المرحلة، لاختيار ممثليهم في مجالس إدارة المنظمات النقابية العمالية وشركات القطاع العام والأعمال العام بمواقع العمل المختلفة.

وتشمل المرحلة الأولى ١٥ تصنيفاً نقابياً للعاملين بالصناعات الغذائية، والمرافق العامة، والزراعة والري والصيد، التعليم والبحث العلمي، والبريد، والبترول ، والخدمات الصحية ، والعلوم الصحية ، والنقل الجوي ، والصناعات الهندسية والمعدنية والكهربائية ، والنقل والمواصلات، والغزل والنسيج ، والإنتاج الحربي ، والنقل الجوي، والمالية والضرائب والجمارك.

 

وقال محمد سعفان، وزير القوى العاملة ورئيس اللجنة العليا المشرفة على الانتخابات النقابية العمالية: إن الانتخابات النقابية العمالية خلال مراحلها الثلاث للدورة النقابية الجديدة ستفرز تنظيما نقابيا قادرا على الحفاظ على حقوق العمال واستقرار مناخ العمل وتحقيق أعلى معدلات إنتاج، مؤكدا أن الانتخابات ستتم تحت إشراف قضائى كامل، كما تتم لأول مرة من خلال منظومة رقمية إلكترونية تساعد علي تنظيم العملية الانتخابية.

 

وأشار وزير القوي العاملة إلي أن الوزارة تسعى لخروج العملية الانتخابية في أحسن صورة لها، ويقتصر دورنا على التنظيم فقط وتسهيل الإجراءات التي نص عليها القانون.

 

وقال الوزير : إنه بعد الانتهاء من المرحلة الأولي للانتخابات سيتم فتح الباب للمرحلة الثانية التي سوف تضم 14 تصنيفا نقابيا للعاملين بالاتصالات، والتجارة، الكيماويات، والنقل البري، والصحافة والطباعة الإعلام، النقل العام، وصناعات البناء والأخشاب، والسياحة والفنادق، والبنوك والتأمينات والأعمال المالية ، والسكة الحديد، والمناجم والمحاجر، والخدمات الإدارية الاجتماعية، والنيابات والمحاكم، والإسعاف .

ويشارك في المرحلة الثانية 2 مليون و 136 ألفاُ 163 عاملا أعضاء الجمعية العمومية الذين لهم حق التصويت في هذه المرحلة ، لاختيار ممثليهم في مجالس إدارة المنظمات النقابية العمالية وشركات القطاع العام والأعمال العام بمواقع العمل المختلفة، وبذلك يصل إجمالي أعضاء الجمعية العمومية الذين لهم حق التصويت في المرحلتين 4 ملايين و1321 عاملاً.

وقال هيثم سعد الدين المتحدث الرسمي والمستشار الإعلامي لوزارة القوي العاملة: إن وزير القوي العاملة والعاملين بديوان عام الوزارة ومديرياتها علي مستوى 27 محافظة يتابعون الليل بالنهار علي مدار أكثر من شهر ونصف الشهر كخلية نحل للإعداد لهذه الانتخابات للخروج بها في أبهي صورها.

 

وأشار المتحدث الرسمي إلي أن الوزير يتابع علي مدار الساعة من خلال غرفة العمليات التي تعمل 24 ساعة يوميا ، واللجنة العليا للانتخابات، وإدارة الاتصال النقابي بديوان عام الوزارة واللجان المشكلة بالمديريات العملية التنظيمية للانتخابات لتلافي أية سلبيات والتدخل لإزالتها فورا لضمان مزيد من النجاح وتحقيق نتائج تتمتع بالشفافية والمصداقية في هذه الانتخابات .

 

وأضاف المتحدث الرسمي ، أن مراكز المعلومات بالوزارة يقوم بدوره علي أكمل وجه من بداية فتح باب الترشح حتي مرحلة إعلان أسماء المرشحين النهائية ، حيث قام عملية التسجيل والفرز وتسجيل النتائج لكل المرشحين بلا استثناء فى حضور اللجنة القضائية والنقابية وتوثيق كل إجراءاتها.

وأشار سعد الدين إلي أن مديريات القوي العاملة علي مستوى 27 محافظة أدت دورها كاملا في المرحلة الأولى من قبول أول الترشح، والبت فيها ، وإعلان الكشوف النهائية حتى بداية إجراء الانتخابات العمالية وممثلي العاملين بمجالس إدارة الشركات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى