أخبار محلية
أخر الأخبار

(( آليات مناهضة العنف ضد المرأة )) بمدرسة «روفيدة الأنصارية ببورسعيد

(( آليات مناهضة العنف ضد المرأة ))

بمدرسة «روفيدة الأنصارية ببورسعيد

 

كتب حامد خليفة

 

عقد مركز إعلام بورسعيد التابع للهيئة العامة للإستعلامات بالتعاون مع المجلس القومي للمرأة ببورسعيد ندوة بمدرسة رفيدة الأنصارية الثانوية بنات تحت عنوان ” آليات مناهضة العنف ضد المرأة ” إستضاف فيها الأستاذة نجلاء ادوار مقرر المجلس القومي للمرأة ببورسعيد بحضور الأستاذ عصام صالح مدير مركز إعلام بورسعيد والأستاذة / نيفين بصله – و ذلك بالتنسيق مع الأستاذة عزه نجم مدير إدارة التربية البيئية و السكانية بمديرية التربية و التعليم و مشاركة الأستاذة أمل سمير مدير مدرسة رفيدة الأنصارية و الأستاذة نرمين شفيق وكيل شئون التعليم بالمدرسة و الأستاذة سماح عبد الله مسئول التربية البيئية و السكانية و الأستاذة آيات بحر المنسق الإعلامي بالمدرسة و عدد كبير من الطالبات .

ودار الحوار خلال اللقاء حول مفهوم العنف ضد المرأة الذي يعرف على أنه اطإنتهاك لحقوق الإنسان وشكل من أشكال التمييز ضد المرأة ويعني جميع أعمال العنف القائم على أساس نوع الجنس التي تؤدي إلى أضرار بدنية أو جنسية أو نفسية أو إقتصادية أو من المحتمل أن تؤدي إلى ذلك بما في ذلك التهديد بمثل هذه الأعمال أو الإكراه أو الحرمان التعسفي من الحرية سواء أحدث ذلك في الحياة العامة أم الخاصة .

و تمت الإشارة إلى الآليات التي توفرها الدولة المصرية للمرأة للحصول على حقوقها و في مقدمتها القوانين التي تم إصدارها لمناهضة كافة أشكال العنف المجتمعي أو الأسري ضد المرأة و خدمات المجلس القومي للمرأة بالتعاون مع كافة الأجهزة التنفيذية بالدولة للحفاظ على كرامة المرأة و حقوقها .

كما تناول الحوار مع الطالبات الصور المختلفة للعنف ضد المرأة مثل التحرش و الختان و العنف الأسري و التمييز في مجال العمل .. الخ و تم التنويه عن الخدمات التي يقدمها مكتب شكاوى المرأة التابع للمجلس القومي للمرأة .

و في ختام الندوة تم التأكيد و التوصية بأنه يجب تعزيز جانب التصدي للعنف ضد المرأة إذ تبدأ الوقاية منه عبر المناهج الدراسية التي يجب أن تضم برامج للتعريف بالعنف بالإضافة إلى عدة وسائل أخرى من أهمها الخطط الاقتصادية التي تمكن المرأة من تعزيز دورها في المجتمع والإستراتيجيات التي تعزز المساواة بين الرجل والمرأة و كذلك التوعية بأهمية قيام العلاقة بين الأزواج وداخل المجتمعات على مبادئ الإحترام المتبادل .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى